وزير الصحة يبحث مع ممثل اليونيسيف الجديد تعزيز التعاون المشترك

وزير الصحة يبحث مع ممثل اليونيسيف الجديد تعزيز التعاون المشترك

بحث وزير الصحة د. جواد عواد  مع ممثلة منطمة اليونيسيف الجديدة في فلسطين السيدة جينيفيف بوتن سبل تعزيز التعاون الصحي المشترك في مجالات رعاية الطفولة المبكرة، والمراهقين، وتغيير السلوك.
جاء ذلك خلال إستقبال الوزير عواد للسيده بوتن بحضور الممثلة السابقة لليونيسيف في فلسطين جون كنوجي وذلك في مقر الوزارة برام الله.
وقدم وزير الصحة التهاني والتبريك للسيدة بوتن بمناسبة تسلمها مهام عملها ممثلة لمنظمةاليونيسيف في فلسطين متمنيا لها النجاح والتوفيق في مهامها الجديده.
كما عبر الوزير عواد عن شكره وتقديره للممثلة السابقة لليونيسيف في فلسطين السيده كنوجي على جهودها الرائعة والمتميزة خلال الفتره الماضية، متمنيا لها النجاح والتوفيق في حياتها العملية المقبلة.

و أستعرض الوزير عواد الوضع الصحي في دولة فلسطين في ظل إجراءات واعتداءات سلطات الإحتلال الإسرائيلي على أبناء شعبنا خصوصا الأطفال منهم وما يلحق ذلك من أضرار جسمانية ونفسية وإجتماعية . 
وتم خلال القاء بحث ومناقشة سبل تعزيز التعاون المشترك حيث أشاد الوزير عواد بالعلاقات المتميزة بين الجانبين، مشددا على أن دعم منظمة اليونيسيف يتماشى مع السياسة والإستراتيجية التي تنتهجها وزارة الصحة من خلال التركيز على برامج التطعيم والطفولة المبكرة والمراهقين.
وشدد الوزير عواد على أنه بالرغم من الظروف الصعبة التي يعاني منها القطاع الصحي إلا أن الوزارة استطاعت تخطي هذه العقبات بدعم ومساندة الشركاء الدوليين والوطنيين ، والذي يظهر جليا في نتائج الموشرات الصحية في دولة فلسطين بما يتعلق بوفيات الأمهات الحوامل والأطفال الرضع، والتي تعد الأفضل على مستوى الأقليم.

من جانبها عبرت السيدة بوتن عن إعجابها بالنتائج الباهرة التي حققها القطاع الصحي الفلسطيني وما طرأ علية من تطور وتقدم خصوصا في مجالات رعاية الأطفال الرضع والمراهقين رغم الظروف الصعبة.


شارك معانا

الرجاء الانتظار ...