وزارة الصحة تطلق البروتوكول الطبي لاقسام الطوارىء

رام الله- أطلقت وزارة الصحة الفلسطينية البروتوكول الطبي لأقسام الطوارئ وخطط الاستجابة للطوارئ في المراكز الصحية.

ونظمت الوزارة بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية حفل إطلاق البروتوكول الطبي الخاص بأقسام الطوارئ وكذلك خطط الإستجابة للطوارئ في المراكز الصحية في مقر وزارة الصحة في رام الله .

وقال وكيل وزارة الصحة د. أسعد الرملاوي في كلمته نيابة عن وزير الصحة د. جواد عواد إن أهمية إصدار هذا البروتوكول تكمن في توحيد المفاهيم الطبية المتعلقة بالطوارئ.

وأشاد د. الرملاوي بإنهاء المرحلة الأولى من خطط الاستجابة للطوارئ في المراكز الصحية، مؤكدا أن فلسطين تواجه العديد من المخاطر وتعيش حالة طوارىء دائمة بسبب الاحتلال.

من جهته، أكد مدير عام وحدة الإسعاف والطوارئ د. فراس الأطرش أن هذه الخطوة الأولى للإعداد والاستجابة والتخطيط لمجابهة الطوار، مضيفاً أن بعد هذه الخطوة يأتي اختبار هذه الخطط للاستفادة من العبر والدروس والأخذ بعين الاعتبار  التقييم والتحديث لهذه الخطط لتكون متوائمة مع التغيرات المستمرة .

في السياق ذاته، شدد ممثل منظمة الصحة العالمية د. جيرالد روكنشواب على أهمية الشراكة بين وزارة الصحة والمنظمة من أجل تقديم خدمات صحية شاملة للمواطنين، موضحاً أن فلسطين تعيش حالة  فريدة من نوعها من احتلال واحتمالية حدوث كوارث طبيعية وأمراض معدية.

وقال إنه لا بد من زيادة التنسيق والاتصال بين جميع الشركاء الصحيين للوصول إلى الاستجابة المثلى للطوارئ .

وألقى كل من مدير عام الإدارة العامة للمستشفيات د.حمدي النابلسي و د. عطا قريع نيابة عن الإدارة العامة للرعاية الأولية و د. مراد كرجة عن جمعية اختصاصيي طب الطوارئ كلمات اكدوا فيها اهمية هذين الانجازين وضرورة التدريب على البروتوكول واختبار فاعلية خطط الطوارىء.


شارك معانا

الرجاء الانتظار ...