المستشفى الوطني الحكومي، حصاد 2016

المستشفى الوطني الحكومي، حصاد 2016

صرح طبّي عريق لأكثر من مليون مواطن وتطوير خلال العام الجاري

رام الله – يقدّم المستشفى الوطني في نابلس خدماته العلاجية للمواطنين منذ نحو 130 عاماً، وقد تأسسَ في عهد الدولة العثمانية عام 1888 ليقدّم خدمات الجراحة والولادة والأمراض النسائية والأطفال والعظام والباطنية والقلب والأعصاب.

يتكوّن المستشفى من عدة مبانٍ تضمُّ أقسام الباطني للرجال والباطني للنساء وقسم العناية المكثّفة وقسم الأورام وقسم أمراض الدم وقسم العيادات الخارجية وقسم العناية النهارية وقسم الأشعّة والمختبر ومستودع الأدوية ومستودع اللوازم والمستهلكات الطبيّة وقسم الإعاشة والتدبير المنزلي، حيث تضمَّ هذه الأقسام 106 أَسرَّة وتخدّم نحو مليون مواطن من محافظة نابلس والمحافظات المجاورة.

بلغت نسبة إشغال المستشفى خلال العام الماضي 87%، حيث بلغ عدد الإدخالات إليه نحو 8800 مريض، واستقبلت العيادات الخارجيّة فيه نحو 36 ألفَ مواطن، كما زار قسم الطوارئ ما يقارب 53 ألف مريضَ.

وقال وزير الصحّة د. جواد عوّاد " إن المستشفى الوطني بنابلس يعدُّ من أقدم المشافي في فلسطين، حيث يُعتبر تاريخاً طبياً تفتخر به فلسطين، وإن الوزارة تعمل على ترميم مبانيه خلال العام الجاري بتبرّع من  مؤسسة TIKA  التركيّة بملبغ 4 مليون دولار"، حيث يحظى المستشفى باهتمام تركي خاص، كمستشفى عثماني ترأسه الدكتور نور الدين الكريدي من تركيّا وطوّرَ عمله ودفنَ في ساحته الشرقيّة حتى يومنا هذا.

وشكر الوزير الرئيس محمود عبّاس ورئيس الوزراء د. رامي حمد لله على متابعتهم الحثيثة لعمل مراكز العلاج المختلفة في الوطن والحرص على تقديم الخدمات الطبيّة الأفضل للمواطنين.

وذكر مدير المستشفى د. عبد الخطيب أنّه جرى خلال العام الماضي بناء وتجهيز مبنى طوارئ جديد داخل المستشفى وفق مواصفات عالية لزيادة حجم استيعاب المرضى والمراجعين، كما أشاد الخطيب بعمل كافة الطواقم العاملة في المستشفى وسعيهم المتواصل لتقديم الخدمات العلاجيّة المثلى للمواطنين.

وتسعى وزارة الصحّة الفلسطينية، إلى زيادة كفاءة عمل المؤسسات الصحيّة المختلفة في الوطن، من خلال البناء والتطوير، وتوفير الكوادر الطبيّة ذات الكفاءة والمعدّات التي تحتاجها خلال العام القادم.


شارك معانا

الرجاء الانتظار ...