الصحة: سنحدث نظام التأمين الصحي الحكومي

رام الله- أفادت وزارة الصحة الفلسطينية أنها تعمل على تحديث نظام التأمين الصحي، من خلال تحديث نظام الصحّة والخدمات المقدّمة والإجراءات القانونية للحصول عليه، إضافة لرفع كفاءة البرنامج الالكتروني للنظام التأميني المحوسب في الضفة الغربية، في إطار ميزانية تبلغ حوالي ثلاثة ملايين وأربعمئة ألف دولار في إطار مشروع مع البنك الدولي.

وقال وزير الصحة د. جواد عواد إن الوزارة تسعى إلى جلب عدد أكبر من المواطنين إلى التأمين الصحّي في محاولة لتوسيع دائرة التكافل الإجتماعي مع المواطنين وداخل المجتمع نفسه، حيث يبلغ مقدار الإيرادات السنوي من التأمين الصحّي نحو 300 مليون شيقل، في حين تنفق الوزارة ما يقارب مليار و300 مليون شيقل سنوياً.

وأضاف: "بقرار من الرئيس الراحل ياسر عرفات، تم اصدار التأمين الصحي الفلسطيني عام 1994، كمشاركة في تحمّل المسؤولية الطبية والعلاجية لتخفيف العبء عن المواطنين الذين يحتاجون العلاج والدواء، ومن خلال مساهمة من يقدر من أجل من لا يقدر وغير المحتاج في مساعدة المحتاج".

وأشار د. عواد إلى أن التأمين الصحّي الحكومي يقدّم سلة مفتوحة من العلاجات والأدوية داخل مراكز علاج وزارة الصحّة الفلسطينيّة وخارجها ممن يتطلب علاجهم تحويلات، إضافة لأكثر من 500 نوع دواء، وهذا أعلى بكثير مما تقدّمة أي مؤسسة صحّية في العالم، ما يجعل التأمين الصحي الحكومي في فلسطين الأكثر كرماً في العالم.

أنواع التأمين الصحّي
تنقسم التأمينات الصحية، وفق مدير عام التأمين الصحي نزار مسالمة إلى قسمين : التأمينات العادية المتعلقة بالنظام الرسمي مثل التأمينات الاختيارية والاشتراكات الجماعية ، إضافة إلى التأمينات الصادرة للحالات المحولة من الشؤون الاجتماعية وأسر الشهداء والجرحى وغير ذلك، والقسم الآخر يتعلق بالتأمينات المجانية التي تمنحها الوزارة إلى بعض الفئات من المجتمع ,والذي جاء بناءا على قرار من سيادة الرئيس الراحل المرحوم ابو عمارعام 2000 بمنح المتعطلين عن العمل داخل الخط الاخضر تامين صحي مجاني يتم علاجهم داخل مراكز وزارة الصحة وكان عددهم ذلك الوقت 39000 عامل الان هذا الرقم تجاوز المئتين الف بطاقة واصبح يشكل عبئ كبير على ميزانية وزارة الصحة وقد عمدت وزارة الصحة بالتعاون مع وزارة العمل والوزارات ذات الاختصاص بخطة لتحديث معلومات حاملي هذا النوع من التامين ونلمس

غزّة مؤمّنَة مجاناً
في عام 2006، أصدر الرئيس محمود عباس، قراراً بضم كافة مواطني قطاع غزة تحت جناح التأمين الفلسطيني مجاناً بشكل كامل، من أجل تقديم الخدمات العلاجية والأدوية لهم في محاولة للتخفيف من المشاكل التي يتعرضون إليها، ما جعل ايرادات وزارة الصحّة من المحافظات الجنوبية في قطاع التأمين تقتصر على الاستقطاعات من الموظفين العاملين بالوظيفة الحكومية

آلية إصدار التأمين الصحّي وتكاليفه
إصدار التأمين الصحّي لا يتطلب سوى ذهاب المواطن للدائرة الصحيّة الموجودة في مكان سكنه، باثبات هويّته ودفع الرّسوم المطلوبة منه، والتي تنقسم إلى: التأمين الاختياري للمتزوج: 75 شيقل شهرياً، يبدأ سريان مفعوله بعد 60 يوم من دفع مستحقّات التأمين، تأمين اختياري للأعزب، 50 شيكل شهرياُ، يبدأ سريان مفعوله بعد 60 يوم من دفع مستحقّات التأمين، تأمين اختياري للطالب، 20 شيكل شهرياً، يبدأ سريان مفعوله بعد 60 يوم من دفع مستحقّات التأمين، التأمين الإلزامي، 5% من الراتب على أن لا يقل عن 50 شيكل شهرياً ولا يزيد عن 75 شكيل، ويكون لموظفي القطاع الحكومي، تأمين طلاب الإمتياز، يكون بكتاب رسمي من وزارة الصحّة ولا تتعدى مدته عاماً واحداً ولا يتحمّل طالبه أي رسوم.

ومن أنواع التأمين أيضاً، تأمين الشؤون الاجتماعية: 50 شيكل شهرياً تدفعها الوزارة، يسري مفعوله مباشرة من تاريخ بداية التأمين، وتأمين الأسرى والشهداء والجرحى: مجاني، تأمين النقابات: 50 شيكل شهرياً، يسري مفعوله بعد 60 يوم. التأمين المجاني، وهو لذوي الإحتياجات الخاصة ومرضى الثلاسيميا والهيموفيليا. التأمين الخاص بعمال الخط الأخضر، تأمين المتعطّلين عن العمل، التأمين الصحّي لللإشتراك الجماعي، التأمين الصحي للجنة الزكاة.

حالات لا يغطّيها التأمين الصحّي
وأوضحت وزارة الصحة أن هناك عددا من الحالات التي لا يغطيها التأمين الصحي وهي: حوادث الطرق وحوادث العمل والحوادث القضائية، الحالات غير الطارئة في مراكز الطوارئ، حسب بروتوكولات إدارة المستشفيات، استخدام سيارة الإسعاف بطلب ذاتي، المساهمة المعتمدة للمريض في بعض الحالات والتدخلالت الطبية والجراحية، التطعيم بغرض السفر للخارج، تصديق الوثائق، الفحص لطلب رخصة السياقة، التقارير الطبيّة بشكل شخص، تصوير الملفات وفقاً للأنظمة.


شارك معانا

الرجاء الانتظار ...