الأولى من نوعها في الوطن صحة رام الله تعقد الورشة الثانية حول السلامة الغذائية في المطاعم

رام الله: عقدت مديريّة صحة رام الله والبيرة، الورشة الثانية حول السلامة الغذائية في المطاعم، برعاية الإدارة العامة للرعاية الصحيّة الأولية في وزارة الصحة، وبحضور 100 من أصحاب المطاعم في رام الله.

وتعتبر هذه الورشة الأولى من نوعها في فلسطين، والتي تشمل سلسلة لقاءات قادمة بحضور كافة أصحاب المطاعم في محافظة رام الله والبيرة، والبالغ عددها نحو 600 مطعم، للحديث والنقاش في سبل رفع جودة السلامة الغذائية في المطاعم.

وتناولت الورشة الحديث عن ضرورة السلامة الغذائية في المطاعم، من خلال العناية الشخصية ونظافة المطاعم وسبل الوقاية من كل ما يهدد سلامة الغذاء فيها.

وتضمنت الورشة نقاشاً حول الية التعاون، بهدف تصويب حالة السلامة الغذائية والخروج بخطة للنهوض بالصحة الغذائية، والتأكيد على المقاييس الواجب اتباعها في عمل المطاعم في المحافظة.

وتعمل وزارة الصحة، من خلال الإدارة العامة للرعاية الصحيّة الأولية بمختلف أقسامها، على توفير خدمات وقائية متكاملة في جميع المجالات الصحيّة والبيئيّة، لما فيه مصلحة الوطن والمواطن.

وأشاد وزير الصحة د. جواد عوّاد، بعمل كافة الجهات التي تسعى إلى توفير خدمات صحيّة ونظام صحيّ أمن للمواطنين، وأضاف أن هذه  الجهود تتحقق بتكاتف المواطنين وأصحاب المنشأت الغذائية ووزارة الصحّة بحرصها المستمر على تطوير ورفع جودة الخدمات الصحيّة المقدّمة للمواطنين.

وأكد مدير عام الرعاية الصحية د. كمال الشخرة، على أن الإدارة العامة للرعاية الصحية الأولية تراقب عن كثب، عمل كافة المطاعم والمنشأت الغذائية بعدة أشكال، منها التفتيش الروتيني وتطبيق الشروط الصحية ومدى ملاءمتها لمتطلبات شروط الصحة، من حيث نظافة الجدران والثلاجات والأرضيات، وخلوها من الحشرات والقوارض، إضافة لشروط النظافة الشخصية في العاملين وأصحاب المطاعم، كما تعمل على أخذ عينات بشكل دوري للتأكد من سلامة الطعام من خلال فحصه في مختبرات وزارة الصحة المركزية.

من جهته، قال مدير عام مديرية صحة رام الله والبيرة د. وائل الشيخ، إن الهدف من هذه الورشات يتلخص في خلص المزيد من التعاون في توفير بيئة وطعام نظيف في كافة المنشأت الغذائية في المحافظة، مشيداً بالتعاطي الكبير والإيجابي من قبل أصحاب المطاعم الذين حضروا الورشة، حيث تم دعوة عينة مكونة من 100 من أصحاب المطاعم في المحافظة، و قد حضروا جميعهم، وعبروا عن القبول الكبير تجاه الدور الذي تقوم المديرية به من خلال مراقبة عمل المطاعم والتأكد من سلامة الغذاء المقدّم فيها.

وأضاف الشيخ، أن عام 2018 سيكون عام السلامة الغذائية، حيث سيجري عقد العديد من الورشات لكافة المنشأت الغذائية كمحال الحلويات والمخابز وغيرها، لسماع كافة وجهات النظر، ووضع خطة شاملة لتطوير السلامة الغذائية فيها.

وجرى في نهاية الورشة توزيع شهادات لكافة أصحاب المطاعم، واختيار 4 منهم لتمثيل العيّنة الثانية، من أجل زيادة فعالية التواصل مع المديرية وسماع احتياجاتهم، في حلقات نقاش واجتماعات بعد الانتهاء من من الورشات، للخروج ببروتوكول السلامة الغذائية الواجب اتباعه في كافة المطاعم في المحافظة.

يُذكر أن الورشة الأولى عُقدت قبل نحو نحو شهر بحضور 60 من أصحاب المطاعم للحديث في شروط السلامة الغذائية والصحية الواجب اتباعها في المطاعم في المحافظة.



شارك معانا

الرجاء الانتظار ...